السيرة الذاتية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وصحابته الغر الميامين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

تَحَدَّثَت لساني وَكَتَبَ قلمي نبذة عني لِيَتَعَرَّفَ عليَّ إخواني فأحوز بشرف الدعاء منهم بظهر الغيب، وهذا من باب التعارف قال تعالى ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)) الحجرات 13

الاسم: محمد بن حميد بن محمد بن غالب بن عقلان سيف بن يحي بن سالم بن حسن بن عوض الحميري من جهة الأب إدريسي من جهة الأم.

الكنية: أبوحذيفة.

البلد: اليمن.

الشهادة: بكالوريوس دراسات إسلامية.

الجامعة: جامعة صنعاء – كلية الآداب – قسم الدراسات الإسلامية 1999 – 2000 م.

الحالة الاجتماعية: متزوج باثنتين وعندي ثلاثة أولاد: حذيفة، محمد، امجد & وخمس بنات: عائشة، زينب , ايه , شذى , شهد – أصلح الله الجميع .

العمر والمولد: مولود في بني وائل – قرية -دَفِنَهْ – محافظة إب الخضراء في 12/9/1969 م

أبرز المشايخ والعلماء في الجامعة

1/ الدكتور عبد الوهاب بن لطف الديلمي درسنا على يده تفسير الشوكاني على طول سنوات الجامعة.

2/ الشيخ الدكتور احمد الإبي علم المواريث طول سنوات الجامع رحمه الله.

3/ الأستاذ الدكتور عبد الكريم زيدان أصول الفقه سنوات الجامعة رحمه الله.

4/الشيخ الدكتور حسن مقبول الأهدل علم الحديث سنوات الجامعة رحمه الله.

5/ المستشار الدكتور علي محمد جريشة ثقافة الإسلامية وحاضر العالم الإسلامي.

6/ الدكتور حسين الباكري نائب عميد الكلية أستاذ الحديث وعلومه

طلب العلم خارج الجامعة وأبرز العلماء

أقول : عناية الله بي كانت واضحة ولله الحمد حيث عشت في بداية دراستي النظامية في بيئة كل من حولي كان له يد في السلوك المنحرف والسيرة السيئة وكنت اكره السير معهم والجلوس وكان يضيق صدري عندما كنت أراهم وكنت ميالاً للجلوس في المسجد كثيرا وافرح واشعر براحة نفسية كبيرة عندما أرى شيخاً واسمع محاضرة مما دفعني لأن اشتري مسجل واسمع فيها دروسا وقران وكنت مرتاحا عندما اجلس لوحدي ولا أحب الأماكن التي فيها صخب وارتفاع أصوات , وكنت اجلس في المدرسة أثناء الفسحة لوحدي ولا أحب الخروج إلى ساحة المدرسة كثيراً ولله الحمد فليس هذا ناتج عن رعاية أسرتي لي فقد عشت لوحدي في المدينة من الصف السادس حتى الجامع وأسرتي في القرية ولكنها عناية الله , وفي هذا حديث لرسول الله عليه الصلاة والسلام عند الطبراني من حديث ابن عباس وعمران بن حصين وهو في صحيح الجامع

اعملوا فكلٌ ميسر لما خُلِقَ له” وفي رواية عند احمد عن علي رضي الله عنهما من نفس منفوسة إلا و قد كتب الله مكانها من الجنة و النار و إلا و قد كتبت شقية أو سعيدة قيل : أفلا نتكل ؟ قال : لا اعملوا و لا تتكلوا فكل ميسر لما خلق له أما أهل السعادة فييسرون لعمل أهل السعادة و أما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة ” فلله الحمد والمنة .

خرجت مع جماعة التبليغ عدة مرات ولم تعجبني دعوتهم فتركتهم ثم خرجت مع الإخوان المفلسين ولم ارتاح لهم قلباً وقالباً وليس معهم غير الأناشيد والطبل والدف واللعب وكان كبراءهم اجزم انه ما كان يعرف حتى شروط الصلاة فتركتهم وكل هذا وان لم اعرف شيء في الدين ولم اعلم بحكم التحزب وحكم هذه الجماعات إلا بعد أن عرفت السنة ودرست العقيدة وكنت ارتاح للكلام الذي فيه قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم ,

فائدة: كان أول سبب لمعرفتي السنة أن صليت العشاء بجوار رجل في المسجد وكان رافعاً إصبعه الموحدة في التشهد من بدايتها إلى نهايتها ويحركها وكان هذا شي جديد لم اعرفه من قبل فقلت له لماذا ترفع إصبعك من بداية التشهد؟ فقال بالحف الواحد “نحن أهل السنة نرفعها” فعلق كلامه في رأسي وكنت اسأل عن أهل السنة من هم وكيف أتعرف إلى السنة،

وصدق الإمام مالك قال:السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك” اسأل الله تعالى لي ولإخواني الثبات على السنة حتى نلقاه. ويجدر بنا أن نتأمل في هذا الحديث عند

احمد وأبو داوود عن ثوبان رضي الله عنه وهو في صحيح الجامع”إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها و مغاربها و إن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها و إني أعطيت الكنزين الأحمر و الأبيض و إني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكوا بسنة عامة و لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم و إن ربي عز و جل قال : يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد و إني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة و أن لا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم و لو اجتمع عليهم من بين أقطارها حتى يكون بعضهم يفني بعضا و إنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين و إذا وضع في أمتي السيف لم يرفع عنهم إلى يوم القيامة و لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان و إنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي و أنا خاتم النبيين لا نبي بعدي و لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله ” وفي رواية ” قالوا ومن هي يا رسول الله قال ما أنا عليه وأصحابي ”

فكان أبرز من تأثرت بهم

1/ محدث الديار اليمنية العلامة أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في دار الحديث بدمّاج مدينة صعدة سمعت منه بعضا من تفسير ابن كثير وصحيح البخاري ومسلم والصحيح المسند مما ليس في الصحيحين ومستدرك الحاكم.

2/ الشيخ العلامة والفقيه المجتهد الشيخ مفتي اليمن صاحب الفقه المسند محمد بن إسماعيل العمراني حفظه الله ومتعنا بعلمه فقد جاورته ولازمته في جامع الزبيري بصنعاء سنوات وسمعت منه في نيل الأوطار للإمام الشوكاني رحمه الله وكذلك سبل السلام للصنعاني رحمه الله.

3/ الشيخ أبو نصر محمد بن عبد الله الإمام القائم على دار الحديث في مدينة معبر حفظه الله.

4/ الشيخ محمد بن عبد الوهاب الوصابي.

5/ الدكتور عبد الوهاب الديلمي في مسجده درسنا كتاب مباحث في علوم القران – مناع القطان رحمه الله

6/ سمعت وقرأت كثيرا من أشرطة وكتب المحدث العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله.

7/ سمعت كثرا من دروس العلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله.

8/ درست الأصول من علم الأصول والآجومية للشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله.

وبعض من اخذت عليهم يحملون فكر الاخوان المفسدين ومن دعاتهم واكتشفنا هذا فيهم مؤخرا أيام الفتن، فإن الفتن تغربل الناس وتبرز الرجال الصادقين من غيرهم، والله المستعان.

** عملت أثناء دراستي في عدد من المساجد في مدينتي تعز وصنعاء في الإمامة والخطابة والدروس المنهجية، أما علمي الدنيوي فقد اشتغلت في كثير من الأعمال وجربت كل شي تقريبا حتى آخذ رزقي حتى تخرجت من الجامعة والله المستعان.

هذا ما جرى به القلم وتيسر إيراده، اسأل الله الذي سترنا فيما مضى أن يسترنا فيما بقي وأن يرزقنا عملا صاحا يقبضني عليه، والحمد لله رب العالمين …

كتبه الفقير إلى ربه المدعو محمد بن حميد الحميري اليماني أبو حذيفة .